... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

  اخبار ومتابعات

   
خبر صحفي عن اختتام مؤتمر المجمع العربي للموسيقى في الدوحة

تاريخ النشر       26/12/2013 06:00 AM



اختتم المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية اعمال  مؤتمره  الثاني والعشرين في العاصمة القطرية الدوحة في الثالث من كانون الثاني – ديسمبر 2013 بعد جلسات استمرت ثلاثة أيام حضرها إلى جانب ممثلي الدول العربية الأعضاء في المجمع جمع من الشخصيات المهتمة بالشأن الموسيقي من مختلف اقطار الوطن العربي.  ورعى المؤتمر وزير الثقافة والفنون والتراث القطري الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري.


وخرج المؤتمر بمجموعة من القرارات والتوصيات أهمها التوصية بإنشاء الصندوق العربي لدعم الموسيقى في العالم العربي مع التركيز على تشجيع المواهب الشابة ودعمها، وكذلك التوصية بتشجيع المؤسسات والمعاهد واللجان الوطنية الموسيقية على الانتساب إلى المجلس الإقليمي للمنطقة العربية التابع للمجلس الدولي للموسيقى الذي كلف المجمع مؤخراً بتولي شؤونه وإداراته للسنوات الخمس القادمة بما يضمن تعزيز الحضور العربي في هذا المحفل المهم.


ووافق المؤتمر على الاستراتيجية التي قدمها أمين المجمع د. كفاح فاخوري للسنوات الأربع القادمة وتتضمن فتح باب الانتساب إلى المجمع من خلال تنظيم خمسة ملتقيات موسيقية عربية واحد للمربين وثانٍ للموسيقيين الشعبيين وثالث للمهرجانات والنقابات الموسيقية ورابع للعازفين وخامس للمؤرخين، وكذلك تنظيم مخيم موسيقي في صيف كل عام موجه للشباب الراغب في تعميق خبرته في الموسيقى العربية أكانت عزفاً أم غناءً، بالإضافة إلى انتاج وحدات دراسية في الموسيقى العربية موجهة لطلبة المدارس يستفاد منها في تعزيز حصص الموسيقى الأسبوعية في حال كانت المدرسة تدرس مادة الموسيقى أو ربطها بالمواد الدراسية الأخرى في حال لم يكن في المدرسة حصص موسيقى.  كل هذا بالإضافة إلى الاستمرار في تطوير مشاريع المجمع الثابتة وتعزيزها، والمشاريع هي: مجلة البحث الموسيقى ومجلة الموسيقى العربية الالكترونية ومنح جوائز المجمع العربي للموسيقى كل عامين وكذلك تنظيم المسابقة الدولية في التأليف الموسيقي العربي على أن تنحصر في العامين 2015 و2017 بالموسيقى الآلية.  وإحياءً لذكرى رئيسة المجمع الراحلة الدكتورة رتيبة الحفني، قرر المؤتمر اطلاق اسمها على أحد نشاطات المجمع المستقبلية. وأعلنت في ختام المؤتمر جوائز المجمع العربي للموسيقى عن العام 2013 ففاز بجائزة البحث الموسيقي الباحثة المصرية الدكتورة ايزيس فتح الله وفاز بجائزة العمل الموسيقي قارئ المقام العراقي الفنان حسين الأعظمي، وفاز بجائزة المؤسسات والفرق الموسيقية جمعية بعث الموسيقى الاندلسية بفاس المغربية.
كما أعلن فوز العمل الموسيقي الذي يحمل العنوان "سماعي حلم" تأليف الفنان محمد عثمان صديق من الأردن بالمسابقة الدولية في التأليف الموسيقي العربي للعام 2013 التي ينظمها المجمع العربي للموسيقى كل سنتين.


وتضمن المؤتمر انتخاب هيئة رئاسة جديدة للمجمع عن السنوات الأربع القادمة ففاز الاستاذ الأمين بشيشي (الجزائر) بمنصب رئيس المجمع وكل من الدكتور صالح حمدان الحربي (الكويت) والدكتور حبيب ظاهر العباس (العراق) بمنصب نائبي رئيس المجمع، وجرى التجديد لأمين المجمع الدكتور كفاح فاخوري.  ورئيس المجمع الجديد الامين بشيشي من مؤسسي المجمع له باع طويل في حقل الموسيقى والإعلام في الجزائر وهو أول موسيقي عربي يعيّن وزيراً للاتصال في بلده في تسعينيات القرن الماضي. كما جرى انتخاب رؤساء اللجان الفنية للمجمع حبث فاز الاستاذ عبد الله الميرزة (قطر) برئاسة لجنة الموروث الموسيقي الشعبي، والاستاذة منى زرق الصايغ (لبنان) برئاسة لجنة التربية والثقافة الموسيقية، والاستاذ عبد العزيز ابن عبد الجليل (المغرب) برئاسة لجنة الدراسات التاريخية، والدكتورة ايناس عبد الدايم (مصر) برئاسة لجنة الانتاج الموسيقي والدكتور عثمان مصطفى (السودان) برئاسة لجنة التراث الموسيقي التقليدي.  وشكل المؤتمر الهيئة العلمية الجديدة للمجمع برئاسة الدكتور عبد الحميد حمام (الأردن) وعضوية كل من الدكتور يوسف طنوس (لبنان) والدكتورة عزة مدين (مصر) والدكتور محمد قوجة (تونس) والدكتورة بدرية العبدلي (الكويت)، إضافة الى تشكيله هيئة تحرير جديدة لمجلة البحث الموسيقي برئاسة الدكتور محمود قطاط (تونس)، وعضوية كل من الاستاذ عبد العزيز ابن عبد الجليل (المغرب) والدكتور عبد الله مختار السباعي (ليبيا) والدكتور نبيل شورة  (مصر) والدكتور بديع الحاج (لبنان) والدكتور نبيل الدراس (الأردن).


ومن فعاليات المؤتمر ندوة علمية بعنوان "مكانة الموسيقى في المجتمع العربي المعاصر: مقاربات أخلاقية وتربوية وثقافية" تحدث فيها كل من الدكتور عبد الحميد حمام (الأردن) متناولاً التنمية وعلاقتها بالحالة الموسيقية الحاضرة في الوطن العربي والأستاذ عيسى بولص من أكاديمية قطر للموسيقى متناولاً تحديات الموسيقي في المجتمع العربي المعاصر  والأستاذ عبد العزيز ابن عبد الجليل (المغرب) الذي عرض المغرب نموذجاً في طرحه لمكانة الموسيقى في المجتمع العربي والدكتور محمــود قطــاط (تونس) متناولاً مكانة الموسيقى في المجتمع العربي من المقدّس إلى الشيطاني والدكتورة عزة مدين (مصر) التي عرضت الموسيقى مرآة الزمان والمكان في القاهرة 2013 والدكتور يوسف طنوس (لبنان) الذي ناقش دور الموسيقى في تطوّر المجتمع. ولبى المؤتمرون دعوة أكاديمية قطر للموسيقى لزيارتها حيث عاينوا عن كثب انجازات هذه الأكاديمية وأبدوا إعجابهم بما حققه قسم الموسيقى العربية فيها. وفي ختام المؤتمر جرى توزيع شهادات المجمع العربي للموسيقى التقديرية على تسعة وأربعين شخصية فنية قطرية نذرت حياتها وفنها في خدمة الموسيقى القطرية والعربية، وهذا تقليد درج المجمع على اتباعه في تكريم كبار فناني البلد الذي يزوره عربون وفاء وتقدير منه لهم.








رجوع





 
 

ابحث في الموقع

Search Help

انضموا الى قائمتنا البريدية

الاسم:

البريد الالكتروني:

 

 

Copyright © 2008 Arab Academy of Music All Rights Reserved.

Designed & Hosted By ENANA.COM