جوائز المجمع

جوائز 1999

د. صالح المهدي (تونس)

باحث موسيقي من مواليد 1925 بمدينة سيدي منصور قرب سيدي البشير بمدينة تونس من عائلة فنية، فوالده عبد الرحمن المهدي من هواة الموسيقى ومن حفاظ المالوف والقصائد. فقد شب صالح المهدي على سماع الموسيقى من عود والده وعود الفنان خميس الترنان في بيتهم. يرجع اليه الفضل في تأسيس الحركة الموسيقية والفنون الشعبية وتنشيطها وبعث التعليم الموسيقي في المدارس والمعاهد الثانوية وتأسيس المعاهد الموسيقية بتونس، اما على الصعيد العربي فقد كان من مؤسسي المجمع العربي للموسيقى الذي ترأسه لثماني سنوات ( 1971-1978). له مؤلفات موسيقية وتلاحين عديدة.


مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية (مصر)

بمناسبة اليوبيل الفضي لفرقة الموسيقى العربية عقد بالقاهرة للفترة من 23 لغاية 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 1992 عقد مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الأول بدار الأوبرا المصرية وكان الهدف من انعقاده يشمل عدة محاور هي: المحور الأول: تكريم كل من ساهم في ميلاد فرقة الموسيقى العربية، والمحور الثاني: دعوة بعض فرق الموسيقى العربية الأخرى من مصر ومن الأقطار العربية الشقيقة لتقديم اعمالها للجمهور المصري في شكل مهرجان للموسيقى العربية، والمحور الثالث: اعادة قراءة توصيات مؤتمر الموسيقى العربية 1932 والتوصيات التالية في مؤتمرات اخرى ودراستها بتعمق ومن هنا جاءت فكرة اقامة مؤتمر للموسيقى العربية يدعى له الباحثين المتخصصين من مصر والدول العربية الأخرى.

جوائز 2002

توفيق الباشا (لبنان)
مؤلف موسيقي ولد في منطقة المصيطبة في بيروت القديمة عام 1924، درس الموسيقى في المعهد الموسيقي بالجامعة الامريكية في بيروت من عام 1942-1945، في عام 1949 اشترك في اعادة النشاط الفني لاذاعة القدس في رام الله حتى عام 1951. تسلم مسئولية الانتاج الموسيقي في اذاعة محطة الشرق الادنى للاذاعة العربية من عام 1953 وحتى توقفها عام 1956. من مؤسسي مهرجانات بعلبك الدولية عام 1975. اوكلت اليه رئاسة دائرة الموسيقى في اذاعة لبنان 1961 حتى عام 1984. ترأس جمعية المؤلفين والملحنين وناشري الموسيقى في لبنان من عام 1969 حتى عام 1986. عضو المجلس التنفيذي للمجمع العربي للموسيقى منذ عام 1979 ولغاية وفاته عام 2005.


د. محمود قطاط (تونس)
دكتور في العلوم الموسيقية من جامعة السوربون. باحث في العلوم الموسيقية – علم موسيقى الشعوب. متخصص في الموسيقى المغاربية – الاندلسية المتوسيطة, العربية – الإسلامية والشرقية عموماً. المدير المؤسس للمعهد العالي للموسيقى بتونس ويقف وراء استحداث مادة العلوم الموسيقية بالجامعة التونسية. أستاذ بالجامعة التونسية ومستشار مركز عمان للموسيقى التقليدية ويتعاون ايضاً مع عدة مؤسسات أخرى في العالمين العربي والأوروبي. اشرف على عدة رسائل جامعية ودورات خاصة وحلقات دراسية ضمن إطار الجامعات الصيفية في عدد من البلدان الأوروبية والعربية. له مجموعة من الكتب والبحوث والدراسات باللغتين العربية والفرنسية, عدد منها ترجم الى الإيرانية, الايطالية, الاسبانية, الانجليزية, الألمانية, الروسية والصينية. نال العديد من الجوائز ومن ابرزها الوسام الثقافي ( رئاسة الجمهورية – تونس 1992) تكريم مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية (دار الأوبرا, القاهرة 2000).

 

جوائز 2005

د. عبد الحميد حمام (الاردن)
أول الباحثين الأردنيين في مجال العلوم الموسيقية وأبرزهم. من مواليد مدينة الّلد الفلسطينية سنة 1943, حاصل على دبلوم عالي في التأليف الموسيقي من أكاديمية فيينا الموسيقية عام 1968، وماجستير في العلوم الموسيقية من جامعة السوربون عام 1979 ودكتوراه في التأليف والعلوم الموسيقية من جامعة ويلز البريطانية عام 1982. تدرج في الوظائف الأكاديمية الموسيقية وكان اخر منصب له عمادة كلية الفنون الجميلة في جامعة اليرموك. له مؤلفات موسيقية عديدة ومتنوعة للاوركسترا ولموسيقى الحجرة ولآلات منفردة وللغناء الفردي والجماعي. وكذلك أبحاث منشورة في مجال الموسيقى وبخاصة في المجالات الآتية: الموسيقى الشعبية والتقليدية العربية, وزن الشعر العربي, والتربية الموسيقية. وله كتابان منشوران هما: معارضة العروض وكتاب الموسيقى والأناشيد وطرائق تدريسهما, وهو عضو المجلس التنفيذي للمجمع العربي للموسيقى وعضو الهيئة العلمية.


مركز عُمان للموسيقى التقليدية (سلطنة عُمان)
تم تأسيسه في أول يناير عــام 1984 ليضم مجموعة التسجيلات التلفزيونية والصوتية والفوتوغرافية والوثائق المكتوبة ميدانياً لكافة أنماط الموسيقى التقليدية العُمانية. وهو مؤسسة علمية إعلامية تُعنى بجمع وتوثيق ونشر الموروث الموسيقي ومتابعته ميدانياً وعلى مراحل، في مجالات: الغناء، الأداء الحركي، الآلات الموسيقية، الشعر النبطي المغنى. ويتكون المركز من أربعة أقسام علمية رئيسية هي: قسم التوثيق والبحوث الميدانية، قسم المكتبات والنشر العلمي، قسم إعداد البرامج، قسم المؤتمرات والعلاقات الدولية. ويضم أربع مكتبات متخصصة هي: مكتبة الوثائق التلفزيونية، مكتبة التسجيلات الصوتية، مكتبة الوثائق الفوتوغرافية، مكتبة المراجع والكتب والدوريات والوثائق المكتوبة ميدانياً. ويستقبل مركز عُمان للموسيقى التقليدية العلماء والباحثين المتخصصين الراغبين في دراسة الموروث الموسيقي العُماني، ويقدم لهم المواد العلمية اللازمة لإنجاز دراساتهم التي يجرونها بمعاونة المركز. وقد منح المجلس الدولي للموسيقى مركز عُمان للموسيقى التقليدية الجائزة الدولية للموسيقى في نوفمبر 2002، تقديراً لجهوده في هذا الحقل.

جوائز 2007

وديع الصافي (لبنان)
ولد وديع فرنسيس في قرية نيجا الشوف اللبنانية عام 1921. وفي عام 1938 فاز بالجائزة الاولى مطرباً وملحناً وعازفاً على آلة العود في مسابقة نظمتها الاذاعة اللبنانية التي كانت تعرف آنذاك بإذاعة الشرق متقدماً بذلك على أربعين مُتبار فاستحق من اللجنة الفاحصة التي أشرفت على المسابقة وكانت تضم كبار الموسيقيين في حينه لقب "الصافي". خلال رحلته الفنية المستمرة منذ سبعين عاماً, أثبت وديع الصافي بأنه الرائد في معالجة القضايا الانسانية والقيم الاخلاقية والوطنية التي يؤمن بها وذلك من خلال الحانه وحنجرته الاعجازية. وبات فنه يتردد على كل شفة ولسان في لبنان والبلاد العربية وبلاد الاغتراب. تميز وديع الصافي بتفرده بالصوت الجبلي الاصيل القوي واللين والحنون في آن معاً وهو الذي يجيد كل انماط الغناء بنفس الاتقان فحمل لقب مطرب المطربين. توج وديع الصافي رحلته الفنية, وقوامها ما يقارب الـ 5000 عمل, بغناء ما يزيد عن المئة ابتهال وترنيمة للاديان السماوية والعزة الالهية . مثل وغنى في خمسة افلام سينمائية.


معالي الأمين بشيشي (الجزائر)
مواليد 19/12/1927 ببلدة سدارته (الجزائر). زاول تعليمه عل يد والده الشيخ بلقاسم لوجاني أحد رواد الحركة التنويرية وأحد مؤسسي جمعية العلماء التي لعبت دورا أساسيا في إصلاح المجتمع وتوعيته منذ تأسيسها عام 1931. بدأ حياته كمعلم عام 1951 بعد تخرجه من تونس ثم تولى إدارة مدرسة الحياة بسدراتة. عين عام 1969 نائب مدير بوزارة الأخبار الجزائرية مكلفا بالموسيقى والمسرح والفنون الشعبية. ثم انتدب لدار الإذاعة وللتلفزيون كمدير للإنتاج الفكري والفني والأدبي على مدى سنوات( 1970- 1975).عضو مؤسس للمجمع العربي للموسيقى (طرابلس 1971) تولى رئاسة لجنة التربية الموسيقية ثم انتخب نائبا لرئيس المجمع للفترة (1999 -2013)، ورئيساً للمجمع (2013-2017). وهو اول موسيقي يعين وزيراً في البلدان العربية فعين وزير للاتصال في حكومة الرئيس ليامين زروال عام 1995.


د. عصام الملاح ( مصر )
مواليد بور سعيد - مصر في 10/1/1948، أستاذ علم موسيقى الشعوب بجامعة ميونيخ، ألمانيا وعضو مجلس أمناء "أكاديمية قطر للموسيقى" وخبير باليونسكو. يحمل المؤهلات العلمية الاتية: بكالوريوس التربية الموسيقية من المعهد العالي للتربية الموسيقية بالقاهرة 1969، دكتوراه الفلسفة في العلوم الموسيقية من جامعة ميونيخ عام 1979، دكتوراه الفلسفة الكفائية في علم موسيقى الشعوب من جامعة ميونيخ عام 1994. ويحمل الجوائز العلمية الدولية الاتية: جائزة اليونسكو (UNESCO) للموسيقى عام 2002 لـ ”مركز عُمان للموسيقى التقليدية“، والذي أشرف عليه الدكتور الملاح منذ عام 1988 حتى 2002، جائزة التكريم لـ ”مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية“ الثالث عشر، دار الأوبرا المصرية، القاهرة عام 2004، "وسام السلطان قابوس للثقافة والعلوم والفنون" من الدرجة الأولى، مسقط 2005.


دار الأسد للثقافة والفنون ( سوريا )
افتتحت الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون في السابع من مايو عام 2004. وتهدف الى تحقيق الاهداف التالية: نشر الثقافة الموسيقية والمسرحية والسينمائية وتطويرها، تعريف المجتمع بالفنون العربية والعالمية الموسيقية والمسرحية والسينمائية والراقصة وتنمية التذوق الفني لدى الجمهور، تشجيع حركة الابداع الوطني على المستوى الفني والاجتماعي والثقافي، النهوض بمستوى الفنون الموسيقية والمسرحية والرقص الفني والمساهمة بنشر هذه الفنون لدى مختلف أوساط الشعب واطلاعه على خير ما أنتج في هذا المضمار.
طراز الهيئة المعماري قائم على ادخال العمارة الشرقية الدمشقية القديمة بالعمارة الحديثة, بتوظيف عناصر كثيرة من العمارة العربية توظيفاً معاصراً حديثاً. تزاوج العمارة الداخلية بين التراث المعماري العربي وفخامة دور الأوبرا الغربية الحديثة.

جوائز 2009

وردة الجزائرية (الجزائر)
بدأت مشوارها الفني من باريس حين كانت تؤدي في الحادية عشرة من عمرها اغاني اشهر كبار مطربي الشرق العربي. انتقلت لاحقاً الى مصر وغنت لكبار ملحنيها: رياض السنباطي, محمد عبد الوهاب, كمال الطويل, محمد الموجي, سيد مكاوي, وزوجها بليغ حمدي الذي خصها بأجمل أغانيه. خص المجمع العربي للموسيقى احدى جوائزه لها عربون وفاء وتقدير لمسيرتها الفنية الحافلة بالاداء الموسيقي العربي الاصيل ونشره


عبد العزيز ابن عبد الجليل (المغرب )
من مواليد مكناس في ثلاثينات القرن الماضي. تخرج من جامعة القرويين بفاس واشتغل استاذاً للأدب العربي ومدرساً للتربية الموسيقية بمركز تكوين المعلمين ثم مديراً لاحدى المؤسسات التربوية. درس الموسيقى بالمعهد البلدي حيث حصل على شهادات في الغناء الكلاسيكي الاوبرالي والتربية الموسيقية والعزف على الكمان. عام 1977 التحق بوزارة الشئون الثقافية وتولى أعلى المناصب فيها مستشارا للوزارة في الموسيقى, ومديراً للمعهد الوطني للموسيقى بمكناس. وهو نائب رئيس المجمع العربي للموسيقى وعضو هيئة تحرير مجلة البحث الموسيقي, وعضو مؤسس في اللجنة الوطنية للمجلس الدولي للموسيقى. من مؤلفاته:مدخل الى تاريخ الموسيقى العربية، الموسيقى المغربية (دراسة باللغة الفرنسية)، معجم مصطلحات الموسيقى الأندلسية المغربية ، تحقيق كتاب (ايقاد الشموع للذة المسموع بنغمات الطبوع)، المشتري في مجال النغم والإيقاع بين المغرب والشعوب الافريقية المجاورة، الأناشيد الوطنية المغربية ودورها في حركة التحرير. حصل على العديد من الجوائز والشهادات.


د. حبيب ظاهر العباس (العراق )
مواليد بغداد عام 1946، يحمل دكتوراه فلسفة في الفنون الموسيقية من المعهد العالي للموسيقى العربية في القاهرة، كما يحمل الماجستير والبكالوريوس من كلية الفنون الجميلة من جامعة بغداد، بالاضافة إلى دبلوم معهد الدراسات النغمية ودبلوم معهد الفنون الجميلة. عضو المجلس التنفيذي في المجمع العربي للموسيقى. من مؤلفاته: نظريات الموسيقى العربية، الشريف محي الدين حيدر وتلامذته، تربية السمع، الموسيقار روحي الخماش وتأثيره في الحركة الموسيقية بالعراق، العود وطريقة تدريسه الجزء الأول والجزء الثاني، دار الشؤون الثقافية، أحلى الكلام وأروع الإلحان، أعلام ومفاهيم موسيقية، منهل المتسائل عن الموسيقى واخبار الغناء في العراق"القرن العشرين"، طالب القره غولي. كان مدير عام دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة العراقية وكذلك مدير عام دار ثقافة الأطفال في الوزارة نفسها. كما كان عميد معهد الدراسات الموسيقية العراقي ومدير ورشة صناعة الآلات الموسيقية ومدير المركز الدولي لدراسة الموسيقى التقليدية ومدير النشاط المدرسي في وزارة التربية.


مركز الموسيقى العربية والمتوسطية – النجمة الزهراء (تونس)
سنة 1992 حولت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث قصر البارون ديرلانجيه الخلاب في سيدي بورسعيد بتونس الى مجمع ثقافي موسيقي اطلقت عليه اسم مركز الموسيقى العربية المتوسطية – النجمة الزهراء. يهتم هذا المركز بالتقاليد الموسيقية في تونس والوطن العربي وبلدان حوض البحر الابيض المتوسط من خلال خزانة ضخمة للتسجيلات الصوتية ومعرض للالات الموسيقية النادرة وقسم للبحوث والدراسات. منح المجمع العربي للموسيقى جائزته عن فئة المؤسسات الى هذا المركز نظراً للدور الذي يلعب في تفعيل الحوار الموسيقي العربي الأوروبي ونشر التراث الموسيقي المحلي والعربي.

جوائز 2013

د.إيزيس فتح الله (مصر)

من مواليد 1930، تحمل دكتوراه الفلسفة في التربية الموسيقية )1977(.  أستاذة متفرغة في قسم الموسيقى العربية بكلية التربية الموسيقية في جامعة حلوان وكانت في السابق وكيلة الكلية لشؤون التعليم والطلبة ورئيسة قسم الموسيقى العربية. أشرفت على كم كبير من الرسائل والاطروحات الجامعية في مجال الموسيقى العربية.  عضو في مجالس وهيئات علمية محلية وعربية.  شاركت في أبحاث في العديد من المؤتمرات في مصر والمانيا وفنلندا وهولندا والأردن ولبنان وسوريا والجزائر.  أصدرت أكثر من 19 كتاباً في الموسيقى العربية من ابرزها تحقيق المخطوط الشجرة ذات الأكمام الحاوية لأصول الأنغام, مراجعة الرسالة الشرفية في النسب التأليفية (تحقيق وشرح غطاس خشبة)، رياض السنباطي, محمد عبد الوهاب, محمد القصبجي, سيد درويش, أم كلثوم, سلامة حجازي، زكريا أحمد.  ولها ابحاث منشورة تقارب عدد كتبها.


د. حسين الأعظمي (العراق )
ولد الفنان حسين بن اسماعيل بن صالح بن رحيم العبيدي الأعظمي في بغداد سنة 1952، غنى المقام العراقي في اكثر من سبعين بلداً. وشغل وظيفة عميد معهد الدراسات الموسيقية في بغداد ومدير بيت المقام العراقي ورئيس الهيئة الاستشارية فيه ومدير ومطرب المقام العراقي في فرقة التراث الموسيقي التي أسسها الموسيقار الراحل منير بشير. يعمل حاليا خبيراً ومدرساً للغناء العربي في المعهد الوطني للموسيقى في الأردن. نال العديد من الأوسمة والجوائز وشهادات التقدير، وكان آخرها جائزة اليونسكو عن دوره في الحفاظ على المقام العراقي ونشره. وتطول قائمة المهرجانات التي اشترك فيها والأمسيات المقامية التي أحياها في العالم. ألقى العديد من المحاضرات في المؤتمرات الدولية والمعاهد والجامعات العربية والاجنبية متناولاً موضوع المقام العراقي. ومن أبرز المنابر العلمية التي وقف عليها محاضراً: معهد العالم العربي في باريس, والمعهد الموسيقي العالي في تونس, وجامعة اليرموك في الأردن, وجامعة فاس في المغرب، وجامعة الروح القدس - الكسليك في لبنان وجامعة هارفرد في بوسطن, وجامعة جورج تاون في واشنطن. من كتبه المنشورة: المقام العراقي إلى أين؟ والمقام العراقي بأصوات النساء, الطريقة القندرجية في المقام العراقي وأتباعها، الطريقة القبانجيّة في المقام العراقي وأتباعها، المقام العراقي ومبدعوه في القرن العشرين، المقام العراقي بين طريقتين، الطريقة الزيدانيّة في المقام العراقي وأتباعها، كما صدرت له عدة البومات واسطوانات مدمجة بصوته.


جمعية بعث الموسيقى الأندلسية بفاس (المغرب)
تأسست في نهاية سنة 1980 على يد نخبة من الشباب المثقف المنتمي الى فئات اجتماعية متوسطة, كان منهم المدرس والمحامي والمهندس والمطبعي والموظف. وكانت اهداف هذه الجمعية مختلفة عن اهداف جمعيات هواة هذا الفن التي سبقتها إذ تميزت بوضوحها ودقتها التي يمكن اختصارها في مقولة الإحياء والتعميم للمساهمة في بلورة ثقافة وطنية مميزة. تنظم الجمعية حفلات ذات قيمة تنظيمية وفنية عالية مفتوحة للجمهور الواسع المحب للموسيقى. وتخرج الجمعية بحفلاتها بين الفينة والأخرى من القصور التقليدية الشامخة الى الفنادق والصالات السينمائية والفضاءات العمومية. وهذه الحفلات ليست مجرد مناسبات ممتعة وحسب بل هي أيضاً فرصاً لإحياء ميازين لم يستمع لها الجمهور منذ عشرات السنين، تتميز بصنائعها الصعبة غير المتداولة والمهددة بالضياع والتي ما زال يحفظها المعلمون الكبار وحدهم. وتقوم الجمعية بتسجيل هذه الميازين كاملة وبمواصفات صوتية وتقنية عالية، كما تحرص على تيسير نسخها بين الناس وضمان تداولها على مستوى واسع. ومن جهة أخرى أطلقت الجمعية مبادرة تنظيم مهرجان فاس للموسيقى الأندلسية الذي يضم المحترفين على المستوى الوطني ويستقطب جمهوراً يكبر باستمرار, منح جائزة المؤسسات والفرق الموسيقية لدوره الكبير في إحياء الموسيقى الأندلسية وتعميمها.

جوائز 2015

حمادي بن عثمان (تونس)
يعتبر من اشهر الملحنين التونسيين وأبرعهم، فقد قدم اسهامات متنوعة وكبيرة في التلحين لمشاهير المطربين التونسيين مثل علية ولطفي بوشناق وذكرى وصابر الرباعي، كما وضع الالحان الموسيقية لمجموعة من الاعمال المسرحية والاستعراضات الغنائية والموسيقى التصويرية لمجموعة كبيرة من الافلام والمسلسلات التلفزيونية. منح الجائزة عن كامل اعماله في مجال التلحين الموسيقى.

 


معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى (فلسطين)
تأسس هذا المعهد عام 1993 في مدينة رام الله تحت مظلة جامعة بيرزيت، وله فروع ثلاثة في كل من القدس ورام الله وبيت لحم. وتضم فروعه حوالي 600 طالب وطالبة يتعلمون الموسيقى العربية والغربية، إضافة إلى حوالي 160 طالباً وطالبة من برنامج التعليم الخارجي. ويعمل في المعهد 60 موظفاً، منهم 40 أستاذاً للموسيقى من دول مختلفة، و20 موظفاً إدارياً موزعين على الفروع الثلاث والإدارة المركزية في القدس. وفي المعهد برنامجان تعليميان الأول نظامي يمنح الطالب بعد إنهاء كافة المراحل التعليمية الثمانية الشهادة المتوسطة، وأما البرنامج الثاني فموجه الهواة. وينظم المعهد طوال العام البرامج الموسيقية التي تستهدف الطلبة والجمهور بشكل عام مثل تنظيم الأمسيات الموسيقية، المسابقات وإنتاج الإسطوانات والكتب، إضافة إلى تطوير الفرق الموسيقية الأربع التابعة للمعهد. منح جائزة المؤسسات والفرق الموسيقية لنجاحه في تحقيق رسالته التي تسعى وبكل صدق وأمانة إلى تنشئة جيل فلسطيني موسيقي قادر على أحداث تغير نوعي في الواقع الثقافي الفلسطيني.

جوائز 2017

يونس الشامي (المغرب)
واحد من أهم الباحثين في علم الموسيقى بالمغرب، كرس حياته العملية لخدمة الموسيقى والتربية الموسيقية، وشغل عدة مهام تربوية وإدارية بوزارتي التربية الوطنية والثقافة، وهو أيضا حائز على وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة ووسام العرش من درجة فارس، ووسام السعف الأكاديمية برتبة فارس من الجمهورية الفرنسية، وشارك في كثير من الندوات والمؤتمرات الموسيقية داخل المغرب وخارجه.ألف العديد من الكتب المدرسية في التاريخ والتربية الموسيقية، إضافة إلى تدوينه للتراث الموسيقي الأندلسي بالكتابة الموسيقية الذي نشر منه حتى اليوم عشر نوبات. فاز بجائزة الإنتاج الموسيقي عن كامل نتاجه العلمي في حقل تدوين التراث الموسيقي الأندلسي المغربي.


المعهد الوطني للموسيقى (الاردن)

تاسس سنة 1986 بتوجيه من جلالة الملكة نور الحسين المعظمة وانطلاقاً من رؤية تسعى إلى إعداد وتدريب أجيال من الموسيقيين بكفاءة عالية.  ويطوّر المعهد الوطني للموسيقى حالة موسيقية مفعمة بالحيوية في المجتمع الأردني، فهو يوفر خبرات موسيقية غنية من خلال خطة في التربية الموسيقية محكمة البناء، وتطوير مجموعات أدائية رفيعة المستوى، ورفع الوعي والتذوق الموسيقيين لدى شرائح المجتمع. كان واضحاً منذ بداية تطبيق برامج المعهد أن إيجاد الفرق الموسيقية التي يتدرب فيها الطلبة لهي أفضل وسيلة من أجل تطوير ما يحتاجون إليه من مهارات في الأداء الجماعي.  وقد أدرك أعضاء هيئة التدريس في المعهد أن فرق المعهد الأدائية هي المكان الذي يواجه فيه طلبتهم تحدي الارتقاء إلى مستويات التميز الفني والمهارة الموسيقية التي تتمتع بها أفضل الفرق الأوركسترالية في عواصم العالم الثقافية. يتمتع المعهد الوطني للموسيقى بعلاقات متينة مع المؤسسات الموسيقية المحلية والدولية، فهو يحظى بمكانة مرموقة في المحافل المحلية والعربية والدولية. ومثل جميع مشاريع مؤسسة الملك الحسين التي تتوخى الخدمة العامة لا الربح، أنشئ المعهد وفي النية استدامته من خلال خدماته التربوية والثقافية. لعب دوراً أكاديمياً بارزاً في تدريس الموسيقى العربية وتطوير العديد من الفرق الموسيقية التي غرفت من تراث الموسيقى العربية التقليدية وكذلك من التراث الشعبي الأردني وقدمته للجمهور العريض.

جوائز المجمع


Designed and Powered by ENANA.COM

Copyright © 1998 -
AnamelIraqia.com, All Rights Reserved