Skip to main content

الأحد, 31 آذار/مارس 2024 16:27

الإعلان عن الفائزين بجوائز المجمع العربي للموسيقى لعام 2024

Rate this item
(0 votes)

 

اغتنم المجمع العربي للموسيقى (جامعة الدول العربية) مناسبة الاحتفالات بيوم الموسيقى العربية بتاريخ 28/3/2024 ليعلن نتائج جوائزه لهذا العام والتي جاءت على الشكل الآتي:

  • فوز الأستاذ الدكتور معتصم عديلة (فلسطين) بجائزة البحث الموسيقي عن إجمالي نتاجه في حقل بحوث الموسيقى العربية ودراساتها.
  • وفوز الفنان صخر حتر (الأردن) بجائزة العمل الموسيقى عن دوره المتميّز في تعليم الموسيقى العربية ونشرها.
  • وفوز كليّة الموسيقى والفنون المسرحيّة في جامعة الروح القدس - الكسليك (لبنان) بجائزة المؤسسات والفرق الموسيقية عن كامل خدماتها الجليلة في مجال الموسيقى العربية.

ويعلن المجمع عن موعد تسليم الجوائز للفائزين بها ومكان انعقاده في موعد لاحق.

والجدير بالذكر أن المجمع يمنح جوائزه عموماً كل سنتين في المجالات الثلاثة المذكورة آنفاً (البحث الموسيقي، العمل الموسيقي، المؤسسات والفرق الموسيقية).  وكان المجمع قد باشر بمنح هذه الجوائز في السنة 1999، وها هي المرة العاشرة التي تُمنح فيها هذه الجوائز بالذات، أما المرة القادمة فموعدها المرتقب السنة 2026.

والهدف من هذه الجوائز تقدير الشخصيات والمؤسسات والفرق الأدائية التي قدمت وتقدم خدمات جليلة للموسيقى العربية، أكان ذلك على مستوى الحفاظ على تراثها وإحيائه، أم على مستوى تعريفها ونشرها، أم أيضاً وأيضاً تعزيز دورها في خدمة سلامة الإنسان وتفاهمه مع نفسه ومحيطه.  وقوام الجائزة عادة شهادة تقديرية ومجسم خاص ومكافأة مالية.

ويأتي الترشيح عموماً من الجهات الرسمية في المجمع أو في جامعة الدول العربية أو حتى من المراجع الرسمية المعنية بالثقافة أو الإعلام أو التربية في الدول العربية.  والترشيح أيضاً مفتوح أمام الشخصيات التي ترى في نفسها أنها تستحق نيل مثل هذا التقدير المعنوي بعد كل ما قدمته في مسيرتها الطويلة.  وفي هذا ضمان لديمقراطية الجائزة.

وقد يتساءل القارئ لماذا المجمع؟ وما دوافعه لتولي هذه المهمة ومثيلاتها بالذات؟

إن المجمع العربي للموسيقى هيئة متخصصة من هيئات جامعة الدول العربية وجهاز ملحق بأمانتها العامة، يعنى بشؤون الموسيقى على مستوى العالم العربي، ويختص تحديداً بالعمل على تطوير التعليم الموسيقي في العالم العربي وتعميمه ونشر الثقافة الموسيقية، وجمع التراث الموسيقي العربي والحفاظ عليه، والعناية بالإنتاج الموسيقي الآلي والغنائي العربي والنهوض به، كما يعنى بالاختصاصات الآتية: البحوث والدراسات الموسيقية، والتخطيط الموسيقي، والتربية الموسيقية، وتطوير المهن الموسيقية، والدفع بالإعلام والنقد الموسيقيين الموضوعين وكذلك بوسائل الاتصال، والتشجيع على تصميم البرمجيات الحاسوبية المرتبطة بالموسيقى العربية وكذلك بالتصنيع. 

هذا كله مبرر كافٍ للاضطلاع بهذه المهمة.

وليس بمستغرب عن المجمع لعب هذا الدور، فمؤتمراته واجتماعاته عادة فرصة للحوار وتبادل المعلومات والخبرات بين الدول العربية بشأن ما تنجزه في مجال الموسيقى بعامة والموسيقى العربية بخاصة. وانطلاقاً من ذلك يرصد المجمع الحياة الموسيقية في العالم العربي من خلال مندوبي الدول العربية الذين يشكلون مجلسه التنفيذي. وهو دائم السعي للاضطلاع بمشاريع ودراسات تهم مجموع الدول العربية الأعضاء فيه، فالمجمع يضم الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية ممثلة بمندوب مختص عن كل بلد.  أما أبرز أنشطته الثابتة، فهي:

  • إصدار مجلة البحث الموسيقي، وهي مجلة موسيقية علمية محكمة نصف سنوية.
  • إصدار مجلة الموسيقى العربية، وهي مجلة الكترونية شهرية موجهة للجميع.
  • منح الجوائز لشخصيات ومؤسسات، خدمت الموسيقى العربية والتنويه بهم وبأدوارهم.
  • تنظيم المسابقة الدولية في التأليف الموسيقي العربي، وتقام كل سنتين.
  • تقديم الجوائز التقديرية لأفضل الدراسات الجامعية في الموسيقى العربية، كذلك تقديم جائزة تقديرية لأفضل كتاب يتناول الموسيقى العربية في المجالات المختلفة التقليدية والشعبية والتاريخية والنقدية والتحليلية والتربوية.
  • تطوير المكتبة الموسيقية المتخصصة في مركز بحوث المجمع العربي للموسيقى في العاصمة الأردنية عمان، والتي تضم مخطوطات موسيقية وكتباً وأطروحات ورسائل جامعية وأشرطة وأقراص موسيقية من كافة أنحاء العالم العربي.
  • عقد ملتقيات الموسيقى العربية: ملتقى المربين الموسيقيين العرب، ملتقى الموسيقيين الشعبيين العرب، ملتقى المهرجانات والنقابات الموسيقية العربية، ملتقى العازفين العرب، ملتقى المؤرخين الموسيقيين العرب.
  • تنظيم مخيم الشباب الموسيقي العربي في صيف كل عام.
Read 75 times